منتديات زهرة زيونة
اهلا بيك زايرنا الكريم اعتبر المنتديات دارك
سجل معنا وشاركنا الاخاء والمواضيع والفعالة
اهلا بك/بكي////ستجد كل ماهو مفيد وممتع من المواضيع والفيديوهات والاغاني الحصرية
وجميع المواضيع الثقافية والترفيهية
نتشرف بانضمامك لنا
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل محمدكاظم فمرحبا به

FacebookTwitter
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
278 المساهمات
96 المساهمات
90 المساهمات
49 المساهمات
43 المساهمات
23 المساهمات
22 المساهمات
19 المساهمات
15 المساهمات
7 المساهمات

شاطر
اذهب الى الأسفل
زهرة ومديرة المنتدى
زهرة ومديرة المنتدى
عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 27/04/2012
العمر : 27
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

أؤمِنَ بِ ألقَدرّ ، لكِنهٌ يؤلمُنيَ

في الأربعاء يونيو 13, 2012 6:34 pm
مدخل :



الموتُ , الحدثُ الوحيدُ الذِي مِن المُمكِن أن يُشعِرك كم أنّ هذا


العالمُ تافِه , بسيطٌ إلى الحدّ الذِي يُمكِن إستِيعابُه فِي لحظةٍ واحدة !



ولأنّ الحياة، لا تأخذُ بِ كلتا يديْها ..
والأقْدآر هي سيّدةُ الأوجآع
أصْبح العمُر ، كبرآءةِ طفلٍ لا يتعدّى الثّامِنة !



الهُموم كثيرة ، وآلامُهآ أكبر ،
لكنها تصغُر عند رحيلِ الأحبّه !



متى تنتهِي مشاعرنآ ؟ ومتى تفيضْ؟



و إلى أين س يصِل بِنا حضُور الموت لهُم !
يُشْرع أبوابه علينآ ، فيأخذهم ، و يُبقينآ !
و لمآذآ يتركُ لنا عِبرًا حين ينزلُ بِأحدِهم ؟



كُنت صغيرةْ حين حضرتُ أوّل عزاءْ ،
لحْظتُها كانت عيناي تتجولُ خُفيةً بِبرآءة ،
وكأيّ طِفلة تُدآعبها تسآؤلآت الطّفوله : لماذا الموتُ يجمعُنا في مكانٍ واحِد فقطْ لنبكِي؟

و لماذا البشرُ لآ يتعآطفُون معنا الا حين يموتُ أحدنآ؟
و لماذآ تِلك الايامُ الثلآثة , التي لآ تنتهِي حتّى تُميت الدّمع بِداخلنآ؟
و لماذآ ولمآذآ و لمآذآ ؟؟؟
تستمر الاسئِلة ، ولآ أجد إجابهْ !



" الأوْجاع مصْدرُها ، فقْرُ ديمُومةِ متْعةِ الحيِاةْ "
مآذآ يعنِي ..حِين نجْهلُ كيف نعيشْ ؟
و كيف نمضِي نُهرولُ إلى هدفنآ ؟ لكنّنآ دوْما نُخطِؤُهْ !
و ماذآ يعنِي أنْ نسْتكين ؟ و نُسلمُ مالديْنا للقدر ؟

" أؤمِنُ بالقدر ، ولكنّه يؤْلمنِي !
الرؤْيةُ لديّ يغشاها ضبابُ الجهْل !
أين ، ومتى ، وكيف ، سأمضِي فِي الحيآةْ ؟
هلْ سيأخذُ الموتُ أحدٌ مّا ، لآزال بِ جانبِي ؟



بيتُ الطّينِ ذآك ، دائِمًا يوحِي ليْ بأننّا حين نكبُر لآنهرمُ فقطْ !
بل نلقِي بِ سوآدِ الحياةِ في مِعقلِ السّوء ،
ونرتدِي لبآس حريرٍ ، ك لونهِ الأبيضِ تكون قلوبُنآ تمامًا !!
فقطْ كما الأطْفآلْ !



والنخيلُ ، حين اراها ،
أُبصرُ مع شُموخِها ، ِذكرى هشّه ، مع مرورِ الزّمن نفذ زآدُهآ
أقربُ الأشياءِ شبهًا ل البشر ، هِي النّخيلْ
لأنّها في شمُوخِها تهرُم !
ولأن في كلِ سعادةٍ تسكنُهآ خدْشٌ صغيرْ ، س يكبُر !



كلُ المعرّفاتِ أجدُ لها مفْهومًا ، إلا الرّحيل الذِي يؤديهِ الموتْ !
أجهلهْ ،
ذآت عُمُر ، عزمتُ المُحاولة فِي التعبيرِ عنْه ،
لكنّ المعانِي ابيضّتْ ف لم أعدْ اراها تنبت كالماضِي لقوّتهِ و خوفي الجليّ مِنْه !
أعلمُ مآهو الرّحيل ، وآعلمُ قيودُه ، لكنّي أجهلُ خُطآهْ !



أمّا الوجعْ
فهو اختِصارٌ لكلِ إحساسٍ يربُت بِكلتا يديْه على كتِفِي
، كيما أجزعُ ، ف آعود ل أزاولُ مِهنة البُكاءْ ..







مخرج






الأقدار سيدة الأوجاع تنزع كل الأشياء الجميلة






من أرواحنا / أحداقنا حتى نغرق ك الأطفال في مدامعنا جمر حرمان / ولا شيء غير تلك الغربة
avatar
مؤسس ومدير المنتدى
مؤسس ومدير المنتدى
عدد المساهمات : 278
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 29
الموقع : www.iraqiraq.mam9.com
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://iraqiraq.mam9.com

رد: أؤمِنَ بِ ألقَدرّ ، لكِنهٌ يؤلمُنيَ

في الأربعاء يونيو 20, 2012 6:51 pm
عاشت الايادي دوم هلابداع المتالق تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى